Loading...

أخي ما السّوط آلمني

Loading...
  • Published on 2018-04-03T13:54:16+00:00

    من حفلة العشق هويتي التي أحياها أحمد حويلي على مسرح بيار أبي خاطر في الجامعة اليسوعية في بيروت في 02 آذار 2018 أنا مُذ غبت لَم أنمِ .. وذبتُ بلوعةِ الألمِ .. فكيف تغيبُ يا أملي .. فكيف تغيبُ يا أملي و كلكَ ساكنٌ بدمي .. آآآآه .. أخي .. ما السوط آلمني آلمني .. ولآ التعذيب أجهدني .. ولا طول المسير إلى بلاد الشآم أتعبني .. ولا ثقل الحديد ولانزيف الجرح في بدني لكن زفرة التنهيد من رئتيك تلهبني ..! حنانيك .. حنانيك أخي .. حنآنيك أكتفيتُ أسى .. وهد جوارح اليأس .. وحين يمر طيفك بي تهيج بجرحه النفسٌ .. أرآك تأنُ فوق الرمل تلفحُ وجهك الشمس .. وتهمس بالأنين وحين هز مسامعي الهمس صرخت وألسنة النيرآن يا رأس أجبني هل يطآق الصبر بين النار والحمم ؟؟! أنآ مذ غبت لم أنمِ .. وذبتُ بلوعةِ الألمِ .. فكيف تغيبُ يا أملي .. فكيف تغيبُ يا أملي و كلكَ ساكنٌ بدمي ..

    sufi, sufism, love, music, songs, Rumi, Chams, shams, Jalal, Hallaj, جلال الدين الرومي, الحلاج, الحب, التصوف, الصوفية, العشق, ابن, الفارض, موسيقى, انا مذ غبت, أخي ما الصوت آلمني